قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ٢٢ مارس ٢٠٢٠م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

في إطار متابعة اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) لمستجدات هذه الجائحة محليا وعالميا، وفي إطار انعقادها المستمر، فقد اتخذت القرارات التالية التي يبدأ العمل بها ابتداء من يوم غد الإثنين الموافق 23 مارس 2020م:

– تقليص عدد الموظفين الموجودين في مقرات العمل في الجهات الحكومية إلى ما لا يزيد عن %30 من إجمالي عدد الموظفين لإنجاز الأعمال الضرورية، فيما يباشر بقية الموظفين أعمالهم عن بعد حسبما تحدده الجهة التي يعمل بها الموظف، وعلى رؤساء الوحدات الحكومية اتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم تأثر الأعمال الأساسية بتقليص عدد الموظفين، واتخاذ التدابير الاحترازية والوقائية اللازمة لمنع انتشار الجائحة.

– منع التجمعات بكافة أنواعها في الأماكن العامة، واتخاذ الإجراءات المناسبة حيال المخالفين.

– إغلاق قاعات خدمات المراجعين في جميع المؤسسات العامة والخاصة، واستخدام الخدمات الإلكترونية ما أمكن.

– إغلاق كافة محلات الصرافة، على أن تقوم البنوك بتقديم خدمات الصرافة، مع ضرورة اتخاذها التدابير الاحترازية والوقائية اللازمة لمنع انتشار الجائحة.

وقف الطباعة الورقية للصحف والمجلات والمنشورات بمختلف أنواعها ومنع تداولها، ومنع بيع وتداول الصحف والمجلات والمنشورات التي تصدر خارج السلطنة.

وتحث اللجنة القطاع الخاص على استحداث آليات مناسبة للعمل عن بعد، وتقليل تجمعات العمال والموظفين أثناء العمل. كما تحث اللجنة المؤسسات التجارية والأفراد على الحد من التعامل بالأوراق النقدية، واستخدام الدفع الإلكتروني بديلا لذلك، لما تشكله الأوراق النقدية من خطورة فيما يتعلق بنشر الفيروس في أوساط المجتمع.

وأكدت اللجنة مناشدتها الجميع بضرورة الالتزام التام بكل ما يصدر من قرارات وتوصيات لما فيه الصالح العام.

حفظ الله الجميع من كل مكروه.

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ١٧ مارس ٢٠٢٠م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

اللجنة العليا لبحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) تستعرض آخر التطورات المتعلقة بالوباء، وتصدر عددا من القرارات التي سوف تأخذ حيز التطبيق بدءا من الساعة الثانية عشر ظهر يوم غد الأربعاء الموافق 18 مارس 2020م حتى إشعار آخر، وهي:

– قصر دخول السلطنة من جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية على العمانيين فقط، ووقف خروج العمانيين إلى خارج السلطنة.

– إغلاق جميع الجوامع والمساجد، إلا لرفع الأذان.

– إغلاق جميع دور العبادة لغير المسلمين.

– تعليق جميع التجمعات والفعاليات والمؤتمرات في السلطنة.

– إغلاق جميع المواقع السياحية، ومنع التجمعات في الأماكن العامة بما فيها التجمعات على الشواطئ وأماكن التنزه مثل الأودية والجبال والرمال والشلالات والعيون المائية.

– إغلاق جميع المحلات في المجمعات التجارية، وتستثنى من ذلك المحلات التموينية الغذائية والاستهلاكية، والعيادات والصيدليات ومحلات النظارات.

– إغلاق الأسواق التقليدية كسوق مطرح وسوق نزوى وسوق الرستاق وسوق سناو، وكذلك وقف الأسواق الشعبية كسوق الأربعاء وسوق الخميس وسوق الجمعة.

– منع تقديم الطعام في المطاعم والمقاهي بما فيها تلك الموجودة في الفنادق، ويستثنى من ذلك الطلبات الخارجية.

– إغلاق الأندية الرياضية والثقافية.

– إغلاق الصالات الرياضية والنوادي الصحية، ومحلات الحلاقة والتجميل الرجالية والنسائية.

حفظ الله الجميع من كل مكروه