قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

تابعت اللجنة العليا المكتفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)، في إطار انعقادها المستمر، تطورات هذه الجائحة وإجراءات الوقاية منها وسبل الحد من انتشارها.

وقد تدارست اللجنة التقارير المتعلقة بالوضع الوبائي لفيروس كورونا (كوفيد19) على المستويين المحلي والعالمي، خصوصا في ضوء ما تشهده بعض دول العالم من تفش جديد لفيروس كورونا (كوفيد 19) وتزايد أعداد المصابين والوفيات بسببه، كما استعرضت التقارير الواردة حول انتشار متحور جديد لهذا الفيروس شديد الخطورة والتفشي في عدد من الدول الأفريقية، وحماية لأفراد المجتمع ومكتسبات جهود الفترة الماضية على جميع المستويات وهو ما أثمر ما تشهده السلطنة حاليا من انخفاض كبير في أعداد المصابين والمنومين بهذا المرض. ولله الحمد والمنة؛ فقد قررت اللجنة تعليق دخول السلطنة للقادمين من كل من جنوب أفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزمبابوي وليسوتو وإيسواتيني وموزمبيق، والقادمين من أية دول أخرى إن كانوا قد مروا بأي من هذه الدول السبع المذكورة فيما تقدم خلال الـ 14 يوما السابقة لطلب الدخول إلى السلطنة، وذلك ابتداء من الساعة الثامنة من صباح يوم غد الأحد الموافق 28 نوفمبر 2021م، حتى إشعار آخر، ويستثنى من ذلك المواطنون العمانيون والدبلوماسيون والعاملون الصحيون وعائلاتهم ومواطنو الدول المذكورة فيما تقدم ممن لديهم إقامة سارية في السلطنة، وسيخضع جميع من يتم استثناءهم بالدخول إلى أراضي السلطنة بناء على هذا القرار، بمن فيهم المواطنون العمانيون، لفحص البلمرة عند الوصول والحجر المؤسسي لمدة سبعة أيام مع إعادة الفحص في اليوم السادس.

وتحث اللجنة العليا المواطنين والمقيمين على تجنب السفر خلال الفترة القادمة إلا للضرورة القصوى.

حفظ الله تعالى الجميع من كل سوء ومكروه.

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ٢٨ أكتوبر ٢٠٢١م

تحميل

بيان اللجنة العليا

عقدت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) اجتماعا اليوم، لمتابعة تطورات هذه الجائحة، وإجراءات الوقاية منها وسبل تجنب انتشارها، والتعامل مع آثارها المختلفة.

وقد اطلعت اللجنة على مستجدات الوضع الوبائي المحلي والإقليمي والعالمي، حيث توضح المؤشرات استمرار انتشار المرض وتسجيل ارتفاع متسارع في أعداد الإصابات بهذا الفيروس في عدد من دول العالم. وبالرغم من استقرار الوضع الوبائي في السلطنة – ولله الحمد والمنة – إلا أنه لوحظ عدم التزام بعض أفراد المجتمع بما أقرته الجهات المختصة من ضوابط وذلك بإقامة مناسبات اجتماعية مثل عقد القران والأعراس والعزاء وغيرها في مواقع عديدة مثل المساجد وقاعات الأفراح والمجالس دون اشتراط جرعتي اللقاح وبعدم الالتزام بلبس الكمامات والتباعد الجسدي وبالطاقة الاستيعابية المحددة لمكان إقامة المناسبة. ومن منطلق حماية المجتمع من هذا المرض ولتجنب ارتفاع حالات الإصابة بالمرض وما قد يصاحبه من إجراءات وقائية مختلفة مثل منع إقامة بعض المناسبات وإغلاق بعض الأنشطة وغيرها فإن اللجنة العليا تؤكد على ضرورة التقيد بكافة القرارات وعدم التهاون في الالتزام بالإجراءات الاحترازية الوقائية.

وحرصا على تعزيز مستوى الحماية للفئات الأكثر عرضة لخطورة المرض فقد اعتمدت اللجنة إعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح لبعض الفئات، وسوف تقوم وزارة الصحة بالإعلان عن الفئات المستهدفة والخطة المعتمدة لذلك، كما وافقت اللجنة على تطعيم الأطفال من عمر الخامسة إلى الثانية عشرة ابتداء من الأسبوع الأول من نوفمبر 2021م.

وفي إطار التقييم المستمر للوضع الوبائي المحلي والتقدم المحرز في عملية تطعيم الطلبة، وحرصا على انتظام عملية التعليم والتعلم، وعلى ضوء اعتماد اللجنة الإطار العام لتشغيل المدارس في السلطنة خلال العام الدراسي 2021 / 2022م، فقد قررت اللجنة العليا عودة طلبة الصفوف (5 – 11) لتلقي التعليم بنظام التعليم المباشر بنسبة %100، في جميع المدارس، اعتبارا من بداية شهر نوفمبر 2021م، مع الحرص على تطبيق الإجراءات الاحترازية المعتمدة وارتداء الكمامات، وسيتم تقييم الأمر بما يتفق ومستجدات الوضع الوبائي العام في السلطنة.

كما قررت اللجنة السماح بإعادة مزاولة البيع في الأسواق التقليدية والشعبية: (البيع بالمناداة، والهبطات والبيع في الأماكن المفتوحة)، مع الالتـزام بارتداء الكمامات وتجنب التزاحم في مواقع البيع والالتزام بالتباعد الجسدي.

حفظ الله الجميع من كل سوء ومكروه..

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ٢٢ سبتمبر ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

تابعت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)، في إطار انعقادها المستمر تطورات هذه الجائحة، وإجراءات الوقاية منها وسبل تجنب انتشارها، والتعامل مع آثارها المختلفة.

وقد تدارست اللجنة تبعات الجائحة على مؤسسات القطاع الخاص والإجراءات المطلوبة لدعم استدامة أعمالها وتعزيز قدرتها على التكيف مع الأوضاع الاستثنائية، وقررت الآتي:

أولا: الإعفاء من الغرامات لكافة التراخيص الصادرة من الجهات الحكومية للأنشطة المبينة في المرفق (1) التي انتهت أو ستنتهي خلال الفترة من 1 يونيو 2020م حتى 31 ديسمبر2021م شريطة التجديد.

ثانيا: الإعفاء من غرامات تجديد بطاقات القوى العاملة غير العمانية والمرتبطة بها، للبطاقات التي انتهت أو ستنتهي خلال الفترة من 1 يونيو 2020م حتى 31 ديسمبر 2021م لمن يغادر السلطنة مغادرة نهائية أو يقوم بعملية التجديد.

ثالثا: الإعفاء من الفرامات المترتبة على كافة المؤسسات والشركات جراء عدم تجديد سجلاتها التجارية والتراخيص شريطة تجديد تلك السجلات والتراخيص خلال عام 2021م.

رابعا: السماح لأصحاب العمل بتجديد تراخيص مزاولة العمل المنتهية للعمال الموجودين خارج السلطنة والإعفاء من الغرامات المترتبة خلال الفترة من 1 يونيو 2020م حتى 31 ديسمبر2021م.

خامسا: إعفاء المؤسسات الصفيرة والمتوسطة من رسوم تجديد بطاقة ريادة الأعمال للمؤسسات الصفيرة والمتوسطة لكافة الأنشطة التجارية المنتهية خلال عام 2021م.

كما قررت اللجنة العليا الآتي حتى 31 ديسمبر 2021م:

– منح ترخيص عمل (مأذونية) بدل مغادر لجميع الفئات بالرسم المقرر حسب الفئة.

– حث البنوك وشركات التمويل على التعاون مع المقترضين المتضررين وخاصة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (حاملي بطاقة “ريادة” الأعمال) على إعادة جدولة القروض وبدون رسوم إعادة جدولة.

– إعفاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من رسوم التسجيل في نظام إسناد التابع لمجلس المناقصات.

– إعفاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من رسوم الأراضي بحق الانتفاع وتأجيل سداد المتأخرات.

– تأجيل سداد أقساط المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للأنشطة المبينة في المرفق (1) (حاملي بطاقة ريادة الأعمال) المستفيدة من القروض التمويلية من صندوق الرفد (سابقا).

– الإعفاء من رسوم الإيجارات لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للأنشطة المبينة في المرفق (1) (حاملي بطاقة ريادة الأعمال) والتي تقع ضمن العقارات المملوكة من قبل الجهات والهيئات الحكومية.

حفظ الله تعالى الجميع من كل سوء ومكروه.

مرفق رقم 1

– تنظيم وإدارة المعارض

– قاعات وصالات الأفراح

– مراكز اللياقة البدنية (يشمل مراكز كمال الأجسام)

– تنظيم وإدارة المهرجانات

– تنظيم المؤتمرات والندوات

– تأجير الخيام

– تأجير لوازم المناسبات والأثاث

– أنشطة مدن التسلية ومدن الألعاب

– تنظيم الحفلات

– مقاهي الشيشة

– أنشطة وكالات السفر

– أنشطة مشغلي الجولات السياحية

– مكاتب العمالة ( الاستقدام)

– دور الحضانة

– رياض الأطفال

– أنشطة عرض الأفلام السينمائية

– النزل التراثية

– النزل الخضراء

– المغامرات السياحية

– التدريب على الغوص

– معاهد تعليم الفروسية

– تأجير الكرفانات السياحية المتنقلة

– الفنادق والموتيلات والمنتجعات

– الشقق الفندقية

– التعليم الأساسي المرحلة الأولى

– التعليم الأساسي المرحلة الثانية

– التعليم ما بعد الأساسي

– التعليم الفني والمهني

– تعليم ذوي الإعاقة

– مدارس القرآن الكريم

– نقل الحجاج والمعتمرين

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ١٩ سبتمبر ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

تابعت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)، في إطار انعقادها المستمر، تطورات هذه الجائحة، وقد اطلعت اللجنة العليا على تقارير الترصد الوبائي التي أوضحت انخفاضا في أعداد الحالات المصابة بفيروس كوفيد-19 وانحسار الحالات المرقدة بالمستشفيات وأسرة العناية المركزة وكذلك أعداد الوفيات على المستوى المحلي، كما اطلعت اللجنة العليا على سير عملية التحصين ضد مرض كوفيد-19 والجهود الحثيثة التي تبذل في كافة القطاعات وعلى كل المستويات.

وفي إطار اتخاذ اللجنة التدابير المناسبة للتعامل مع الجائحة في الفترة المقبلة بما يكفل الصحة العامة من جانب واستمرار الأعمال من جانب آخر، وبناء على توصية الفريق الفني المختص فقد قررت اللجنة العليا الآتي:

أولا: السماح بإقامة صلاة الجمعة وإعادة فتح دور العبادة لمن تلقى جرعة واحدة من اللقاح على الأقل حتى نهاية شهر سبتمبر 2021م على أن لا يزيد عدد الحضور على 50% من الطاقة الاستيعابية للجوامع والمساجد ودور العبادة، وأن تتولى وزارة الأوقاف والشؤون الدينية مهمة تنظيم الإجراءات الاحترازية المعتمدة في هذا الشأن ومراقبة تنفيذها.

ثانيا: السماح بالمشاركة في الأنشطة والفعاليات الدينية والاجتماعية والثقافية والرياضية والمعارض والمؤتمرات لمن تلقى جرعة واحدة من اللقاح على الأقل حتى نهاية شهر سبتمبر 2021م على أن لا يزيد عدد الحضور عن 50% من الطاقة الاستيعابية للقاعات والمواقع المخصصة لإقامة تلك الأنشطة والفعاليات، وعلى أن تتولى الجهات المختصة مهمة تنظيم ومراقبة تنفيذ الإجراءات الاحترازية للأنشطة المذكورة.

ثالثا: وقف العمل بقرار تطبيق الحجر الصحي المؤسسي على القادمين للسلطنة من جمهورية العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وخضوع القادمين من الدولتين لنفس الضوابط الموضوعة للقادمين من مختلف دول العالم.

وتؤكد اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعروفة وأهمها التباعد الجسدي وغسل اليدين ولبس الكمام عند المشاركة في التجمعات أيا كان نوعها، وتدعو الجميع الى أخذ اقصى درجات الحيطة والحذر حماية لأنفسهم وجميع أفراد أسرهم ومجتمعهم.

ونظرا لاستمرارية تسارع المستجدات حول التحورات والطفرات في فيروس كورونا فإن اللجنة العليا في متابعة وتقييم مستمرين للوضع الوبائي المحلي والعالمي، وسوف تتخذ القرارات المناسبة كلما دعت الحاجة وفقا لذلك.

حفظ الله تعالى الجميع من كل سوء ومكروه

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ٣١ أغسطس ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) تؤكد على أن قرار اشتراط تلقي اللقاح لدخول السلطنة يسري على القادمين من كل دول العالم، وفق الضوابط الموضوعة، وستتابع اللجنة العليا مستجدات الوضع الوبائي في كل الدول وستتخذ القرارات المناسبة وفقا لتلك المستجدات.

حفظ الله الجميع من كل سوء ومكروه.

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ١٩ أغسطس ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

في إطار التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه لاتخاذ التدابير المناسبة للتعامل مع الجائحة في الفترة المقبلة، بما يكفل الصحة العامة من جانب واستمرار الأعمال في جميع الوحدات الحكومية ومنشآت القطاع الخاص من جانب آخر، فقد عقدت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) اجتماعا في ولاية صلالة صباح اليوم وقد قررت اللجنة:

– إنهاء العمل بقرار إغلاق الأنشطة التجارية ومنع الحركة للأفراد والمركبات، ابتداء من مساء يوم السبت 12 محرم 1443هـ الموافق 21 أغسطس 2021م.

– اعتماد الإطار العام لتشغيل المدارس في السلطنة خلال العام الدراسي 2021 / 2022م، وفق الآلية التي سيتم الإعلان عنها من قبل وزارة التربية والتعليم، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية الواردة في البروتوكول الصحي بما يحفظ سلامة الطلبة والطالبات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، على أن يتم تقييم ذلك بما يتفق ومستجدات الوضع الوبائي في السلطنة.

كذلك اتخذت اللجنة العليا القرارين الآتيين اللذين يبدأ سريان العمل بهما في يوم الأربعاء 23 محرم 1443هـ الموافق 1 سبتمبر 2021م:

– اعتماد مبدأ التطعيم شرطا للسماح بدخول جميع الوحدات الحكومية ومنشآت القطاع الخاص بما فيها المجمعات التجارية والمطاعم وغيرها من الأنشطة التجارية، وكذلك حضور الفعاليات الثقافية والرياضية وغيرها من الفعاليات الجماعية، وعلى رؤساء الوحدات الحكومية والخاصة اتخاذ ما يلزم من إجراءات لتنفيذ هذه الضوابط.

– يشترط لدخول السلطنة من جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية تلقي جرعتين من أحد اللقاحات المعتمدة في السلطنة (لمن هم في عمر 18 سنة فأعلى) والخضوع لفحص البلمرة PCR لفيروس كورونا قبل أو عند الوصول إلى السلطنة، والالتزام بالحجر الصحي لمدة سبعة أيام مع إعادة فحص البلمرة في اليوم الثامن لمن تأكد إصابته بالمرض.

وتؤكد اللجنة حماية لما تم تحقيقه من مكاسب على ضرورة استمرار الجميع بالالتزام بجميع التدابير الاحترازية الموضوعة من قبل الجهات المختصة وأهمها لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي سواء في أماكن السكن أو العمل والأماكن العامة، وعدم التهاون في الالتزام بها.

ونظرا لتسارع المستجدات حول التحورات والطفرات في فيروس كورونا فإن اللجنة العليا في متابعة وتقييم مستمرين للوضع الوبائي المحلي والعالمي، وستتخذ القرارات المناسبة كلما دعت الحاجة وفقا لذلك.

حفظ الله الجميع من كل سوء ومكروه.

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ١٦ أغسطس ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العلي

في إطار متابعة اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) لمستجدات هذه الجائحة فقد اطلعت على تقارير الترصد الوبائي على المستوى العالمي، وقد أوضحت تلك التقارير تفشيا خطيرا للمرض وارتفاقا حادا في أعداد الإصابات في بعض الدول تزداد خطورته وتأثيراته على الصحة العامة يوم بعد يوم، لا سيما مع الانتشار المؤكد للسلالات المتحورة فيها والمرتبطة بالسفر، وحماية لسائر أفراد المجتمع من هذا المرض وحفظا لقدرات النظام الصحي والعاملين الصحيين على التعامل مع هذا المرض وغيره من الأمراض، فقد قررت اللجنة العليا تطبيق الحجر الصحي المؤسسي على جميع القادمين للسلطنة من جمهورية العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية، ويشمل ذلك المواطنين العمانيين القادمين من الدولتين وذلك ابتداء من الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الثلاثاء 17 أغسطس 2021م وحتى إشعار آخر.

حفظ الله تعالى الجميع من كل سوء ومكروه.

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ٢٩ يوليو ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

عقدت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) اجتماعا صباح اليوم برئاسة معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية، بحضور أصحاب المعالي أعضاء اللجنة، وذلك في ديوان عام وزارة الداخلية لمتابعة تطورات هذه الجائحة، وإجراءات الوقاية منها وسبل تجنب انتشارها، والتعامل مع آثارها المختلفة.

– عبرت اللجنة العليا عن شكرها وتقديرها لجميع أفراد المجتمع لما أبدوه من التزام كبير بالإجراءات التي تم اعتمادها في الفترة الأخيرة لكبح تفشي هذا الوباء الخطير، خصوصا أثناء فترة الإغلاق الكلي ومنع الحركة للأفراد والمركبات في أيام عيد الأضحى المبارك، ولجميع المؤسسات المدنية والأمنية والعسكرية ومنشآت القطاع الخاص وفرق العمل المختلفة على الجهود الاستثنائية التي بذلت في تلك الفترة.

– أعربت اللجنة العليا عن استبشارها بالانخفاض الملحوظ الذي تظهره إحصائيات المصابين والمرقدين في الأجنحة وغرف العناية المركزة في جميع مستشفيات السلطنة، إضافة إلى الانخفاض التدريجي في أعداد الوفيات، وتحث جميع أفراد المجتمع على مواصلة الالتزام بالضوابط الاحترازية المعتمدة، مؤكدة أن هذا الالتزام سيتظافر بإذن الله تعالى مع سير الحملة الوطنية للتحصين ضد مرض كورونا (كوفيد 19) ليصل المجتمع بأسره إلى بر الأمان في مجابهة هذه الجائحة التي ألقت بآثارها وخسائرها الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية على البشرية جمعاء.

– تحث اللجنة جميع من لم يتلق الجرعة الأولى من اللقاح إلى ضرورة تلقيه، وتدرس اللجنة حاليا اتخاذ الإجراءات المناسبة المرتبطة بالتحصين بما يضمن الصحة العامة للجميع، من خلال وضع الضوابط اللازمة لدخول الأماكن العامة والاستفادة من الخدمات التي تقدمها مؤسسات ومنشآت القطاعين العام والخاص، وضوابط السفر من السلطنة وإليها وغيرها من الخدمات والأنشطة.

– حماية لما تم تحقيقه من مكاسب فقد قررت اللجنة استمرار سريان العمل بقرار إغلاق الأنشطة التجارية ومنع الحركة للأفراد والمركبات، مع تقليص مدته ليكون بين الساعة العاشرة مساء حتى الرابعة صباحا، ابتداء من الساعة العاشرة من مساء اليوم الخميس 19 ذو الحجة 1442هـ الموافق 29 يوليو 2021م حتى إشعار آخر.

حفظ الله تعالى الجميع من كل سوء ومكروه.

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ٢١ يوليو ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

تابعت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، في إطار انعقادها المستمر، تأثيرات الحالة الجوية على ولاية صور جراء هطول الأمطار الغزيرة وجريان الأودية، ودعما للجهود المتواصلة التي تقوم بها الجهات المختصة وفرق العمل المختلفة في سبيل عودة الحياة إلى طبيعتها، وتيسيرا لجهود أفراد المجتمع في التعامل مع تأثيرات الحالة الجوية بما لا يتعارض مع الإجراءات الاحترازية المعتمدة للحد من الجائحة، فقد قررت اللجنة العليا تمديد سريان العمل بقرار السماح لحركة الأفراد والمركبات، ومزاولة أنشطة محلات بيع المواد الغذائية والمخابز والمطاعم ومحلات مواد البناء والمواد الكهربائية والصحية ومحلات بيع الأعلاف في ولاية صور فقط في الفترة من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء يومي الخميس والجمعة 12 – 13 ذي الحجـة 1442هـ الموافق 22 – 23 يوليو 2021م.

حفظ الله الجميع من كل مكروه.

قرار اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كوفيد-١٩ بتاريخ ١٩ يوليو ٢٠٢١م

تحميل English

بيان اللجنة العليا

تابعت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، في إطار انعقادها المستمر تأثيرات الحالة الجوية على محافظات السلطنة بشكل عام، وما شهدته ولاية صور بشكل خاص، من تأثر في الممتلكات العامة والخاصة جراء هطول الأمطار الغزيرة وجريان الأودية، واستمرار تأثيراتها على بعض القرى فيها بالرغم من الجهود الحثيثة التي قامت بها الجهات المختصة.

وفي سبيل عودة الحياة إلى طبيعتها في ولاية صور وبما لا يتعارض مع الإجراءات الاحترازية المعتمدة للحد من الجائحة، بما فيها قرار إغلاق الأنشطة التجارية ومنع الحركة للأفراد والمركبات طوال اليوم خلال أيام عيد الأضحى المبارك (10 – 13 ذي الحجة 1442هـ الموافق 20 – 23 يوليو 2021م)، فقد قررت اللجنة العليا السماح لحركة الأفراد وافتتاح محلات بيع المواد الغذائية والمخابز والمطاعم ومحلات مواد البناء والمواد الكهربائية والصحية ومحلات بيع الأعلاف الواقعة في ولاية صور فقط في الفترة من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء يومي الثلاثاء والأربعاء 10 – 11 ذي الحجة 1442هـ الموافق 20 – 21 يوليو 2021م. كما قررت اللجنة السماح لفرق العمل المختلفة بممارسة أعمالها خلال هذه الفترة بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية.

حفظ الله الجميع من كل مكروه.